لماذا إسطنبول – القسطنطينيّة.. بعض الحقائق حول المدينة

الأستانة، والقسطنطينيّة..... هذه الأسامي التي كانت تُعرفُ فيها مدينةُ إسطنبول العريقة  في الماضي ، وتُعدُّ هذه المدينة من  أكبر مدن تركيا وثاني أكبر مدينة عالمياً من حيثُ الكثافةِ السكانيّة، كما تُعتبرُ المركزَ الاقتصاديّ، والاجتماعيّ، والسياحيّ لتركيا.


وتتميز إسطنبول بالمرفأ البحريّ الخاصّ بها، والذي يربطُ ما بين جزأيها في قارتي آسيا، وأوروبا من خلال جسر البوسفور الشهير، ويطلقُ على الجزء الأول القسم الأوروبي من إسطنبول مُسمّى تراقيا، والجزء الثاني القسمُ الآسيوي ويعرفُ باسم الأناضول.


وتتميزُ إسطنبول بتنوّعِ التّضاريس الجغرافيّة،هذا ما جعلها من أهمّ المدن السّياحيّة العالميّة؛حيث تقع مدينةُ إسطنبول في الجهةِ الشماليّة الغربيّة من إقليم مرمرة التُّركيّ، وتصلُ مساحتُها الجغرافيّةُ الكُليّةُ إلى 1,830,92 كم².


و تحتوي على العديدِ من أنواع الأشجار، والنّباتات التي تنتشرُ في المساحات السّهليّة، وخاصه التي تقعُ في القسم الشماليّ من إسطنبول ، أمّا ما تبقّى من أراضي المدينة فهي تتوزعُ على الأراضي الحضاريّة المأهولة بالسّكان، وعلى المسطّحات المائيّة، مثل: بحر مرمرة.


 يمتاز مناخ إسطنبول بالاعتدال النسبي وذلك بسبب تأثير امتدادها الجغرافي بين قارّتين، ويُعتبرُ الصّيف في المدينة حارّاً، وقد تصلُ درجة الحرارة العظمى فيه إلى أربعين درجةً مئوية، وتنخفضُ إلى عشر درجات مئوية، أمّا الشّتاء فهو باردٌ جدّاً، وتتساقطُ فيه كميّاتٌ من الأمطار، والثّلوج التي تُغطّي أغلب مناطق إسطنبول ، وتنخفضُ إلى سبعِ درجاتٍ تحت الصّفر.


والسبب الذي ساهم في تطور كثافة سكان مدينة إسطنبول علماً بأنها تحتوي على تسع و ثلاثين منطقة سكنية و يصل العددُ الإجماليّ لسكّانها  إلى ما يقاربُ ثمانيةَ عشر مليون نسمة، وتعودُ أصول أغلب السّكّان إلى أصولٍ تركيّة، مع وجود مجموعاتٍ من المهاجرين؛ بهدفِ العمل، والتّعليم، أو الاستقرار الدائم في المدينة من الدول الأوروبيّة، والعربيّة، والآسيويّة.


 يُعتبرُ الإسلام هو الدّين الأكثر انتشاراً بين سُكّان مدينة إسطنبول على الرغم من أن هذه المدينة  تشهدُ تنوُّعاً دينياً ملحوظاً ، وتُعتبرُ اللغةُ التركيّة هي اللغة الرّسميّةُ، والمنتشرة بين أغلب سكّان المدينة، مع الاعتمادِ على استخدامِ مجموعةٍ من اللغات الأخرى، وخصوصاً اللغة العربيّة، واللغة الإنجليزيّة.


 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*

الهاتف
WhatsApp